ناس شارع المطاعم

(قصص لوجدي الأهدل)

 

نبذة عن الكتاب:

عن مؤسسة أروقة للدراسات والترجمة والنشر، صدر للروائي اليمني وجدي الأهدل
“ناس شارع المطاعم”، كتاب قصصي جديد
حفل ب 12 قصة قصيرة، يربطها جميعاً خيط سردي مشترك هو المكان..

توقف وجدي، وهو أحد أشهر كتاب الرواية في اليمن، أمام ملامح من الحياة اليومية في شارع المطاعم “الواقع في قلب العاصمة صنعاء، في زاويةٍ تبدو مهملة للوهلة الأولى بميدان التحرير” غير أنه ركنٌ مغرٍ للكتابة، تأمَّل فيه الكاتب حشداً من الوجوه، ملتقطاً أدق تفاصيل انهماكتها: حكايا وأحلام، تطلعات وآلام، عناوين وخفايا، مواقف ومواجع، أفرزتها، حتماً، تداعيات اللحظة اليمنية التي أفاقت منذ عامين ونصف، على انحسار عبثي جرف البلاد في أتون حرب، ما تزال تحصد كل نبضٍ جميل.

.

 

الكاتب في سطور

سيرة سردية حافلة

وجدي محمد عبده الأهدل قاص وروائي وكاتب مسرحي. من مواليد اليمن عام 1973. حاصل على بكالوريوس آداب من جامعة صنعاء.

الأعمال التي صدرت له:

  • قوارب جبلية، رواية، رياض الريس، بيروت، 2002، ط 2.

(الطبعة الأولى صدرت عن مركز عبادي بصنعاء في نفس العام وتعرضتْ للمصادرة).

  • حمار بين الأغاني، رواية، رياض الريس، بيروت، 2004.

(الطبعة الثانية، سلسلة آفاق عربية، الهيئة العامة لقصور الثقافة، القاهرة،2011).

  • فيلسوف الكرنتينة، رواية، مركز عبادي، صنعاء، 2007.

(الطبعة الثانية، دار كيكا، بيروت، 2014).

  • بلاد بلا سماء، رواية، مركز عبادي، صنعاء، 2008.

(الطبعة الثانية، دار التنوير، بيروت، 2012).

  • زهرة العابر، قصص، مركز عبادي، صنعاء، 1997.
  • صورة البطال، قصص، دار أزمنة، عمّان، 1998.
  • رطانة الزمن المقماق، قصص، الهيئة العامة للكتاب، صنعاء، 1998 .
  • حرب لم يعلم بوقوعها أحد، قصص، مركز عبادي، صنعاء، 2001 .

.

 

9-الأغنية المسحورة، سيناريو فيلم سينمائي، مركز عبادي، صنعاء ، 2006 .

10-السقوط من شرفة العالم، مسرحية، مركز عبادي، صنعاء، 2007 .

11-الشاعر، سيناريو فيلم سينمائي قصير، مركز عبادي، صنعاء، 2012.

12-ناس شارع المطاعم، قصص، مؤسسة أروقة للترجمة والدراسات والنشر، القاهرة، 2017.

الأعمال المترجمة:

1- صدرت عن دار نشر (Poiesis ) في باري الترجمة الإيطالية لروايته “حمار بين الأغاني” وقام بالترجمة المستعرب الإيطالي (فرانشيسكو دي انجيلوس) مايو 2010.

2- صدرت عن دار نشر (bachari ) في باريس الترجمة الفرنسية لروايته “قوارب جبلية” التي ترجمتها المستعربة (سارة رولفو)، يناير 2011.

3- صدرت عن دار نشر (garnet) في لندن الترجمة الإنجليزية لروايته “بلاد بلا سماء” التي ترجمها د. (وليم ماينارد هتشينز)، سبتمبر 2012

.

في الإعلام وشبكات التواصل

قالوا عن وجدي الأهدل.

هذه الحكاية يصطنع لها الكاتب خطاباً روائيّاً يقوم على تعدّد الرواة؛ فالرواية تتألف من ستة عناوين فرعية، يتعاقب على روايتها ستة رواة. هم: سماء، ضابط الشرطة، صاحب البوفيه، علي، مساعد ضابط الشرطة، وأم سماء. وكلٌّ من هؤلاء يروي، بصيغة المتكلم / الغائب، الحكاية من منظوره. والحكايات تتقاطع، وتتعارض، لكنها تتكامل، في نهاية الأمر، في سياق الحكاية الواحدة. وبذلك، يكون قد استخدم خطاباً حديثاً، ديموقراطيّاً، يتقدم على الحكاية القائمة على القمع، والكبت، والاختفاء، والقتل، والسحر، والشعوذة.

سلمان زين الدين

شاعر وناقد لبناني

“وما يلفت النظر في هذه الرواية – فيلسوف الكرنتينة- هو أن الكاتب استطاع أن يبتدع كوناً روائياً هو بمثابة “معادل موضوعي” للأوضاع السياسية والاجتماعية المتدهورة في العالم العربي”.

*الرواية العربية ورهان التجديد، سلسلة كتاب دبي الثقافية، العدد 49، دبي، مايو 2011 .

د. محمد برادة

ناقد مغربي

 

رواية وجدي الأهدل (بلاد بلا سماء) واحدة من الأعمال الروائية الإشكالية على مستوى الكتابة اليمنية، ويتجلى فيها واضحاً وعي الكاتب بأدق خفاياها، كما يحسب له التمكن من أدواته الفنية، بل قدرته على مفاجأة القارئ واستدراجه ليعيش عوالمه السردية، واقفاً على تقنياته ومراميه الدلالية التي يمكن لها أن تتعدد بتعدد القراء وتختلف باختلاف ممكنات القراءة والتأويل.

علي ربيع

شاعر وناقد يمني

متوفر في المكتبات ونقاط البيع

يمكن شراء أعمال الكاتب عبر نوافذ البيع التالية:

ارسل ملاحظاتك

11 + 1 =